قيم جوهرية

قيم جوهرية

١ـ أهمية الإنجيل

بدون الأخبار السارة لربنا يسوع المسيح يظل الناس منفصلين عن الله إلى الأبد. إِنْجِيلِ الْمَسِيحِ، هُو قُوَّةُ اللهِ لِلْخَلاَصِ لِكُلِّ مَنْ يُؤْمِنُ (رو ١:١٦ ). لأَنَّ «كُلَّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَخْلُصُ»(رو١٠:١٣). وَلَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ. لأَنْ لَيْسَ اسْمٌ آخَرُ تَحْتَ السَّمَاءِ، قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ، بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ» (أع٤:١٢).

٢ـ الإتكال على الله

الإيمان بألله والإتكال عليه قد أصبح نسيج الحركة التبشيرية منذ تأسيسها. هذا يتضح فى إلتزامنا بالصلاة كإستراتيجية أساسية فى كل أوجه رسالتنا التبشيرية. كل إستراتيجية أخرى لابد أن تتبع الصلاة وتتفق مع قيم ملكوت السموات. ونحن لا نخجل من التحدي الكبير المتمثل في رؤيتنا. فمع الله كل شيء ممكن.

٣ـ قيمة سماع الرسالة

إِذًا الإِيمَانُ بِالْخَبَرِ، وَالْخَبَرُ بِكَلِمَةِ اللهِ (رو١٠:١٧). فالسماع بالكلمة قد يكون الوسيلة الوحيدة لقبول كلمة الله. حتى لكثيرين ممن يقرأون، فسماع الرسالة والتواصل بوسائل ملائمة ثقافياً، له أثر عميق بقوة الروح القدس. فالتسجيلات من أقوى الطرق تأثيراً والتى تتيح للناس سماع الرسالة.

٤ـ الإهتمام بالمجموعات الصغيرة

لا جماعة من الناس ولا لغة يمكن أن تخرج عن نطاق إستراتيجية GRN مهماً كانت بسيطة الحجم. فإذا أشار البحث الصحيح أن التسجيلات يحتاجها الناس لسماع الإنجيل، فإن GRN تستطيع أن تسد هذا الإحتياج بمعونة الله.

٥ـ إتجاه للمديح بالشكر

نحن نأخذ فى قلوبنا التعاليم الدينية أن تكون مفرحة دائماً ونقدم الشكر فى كل الأحوال (١تث ٥: ١٦-١٨). ورغبتنا هى أن نعكس فرحة الرب حتى تحت أصعب الظروف.

ابحث عن المزيد